دوح الأدب و النقد

دوح الأدب و النقد


    ما لا تعرفه عن الذئاب

    شاطر
    avatar
    halaa

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009

    ما لا تعرفه عن الذئاب

    مُساهمة  halaa في الأربعاء سبتمبر 02, 2009 1:28 am

    halaa



    الذئب .... من أشرس واجمل الحيوانات
    واكثرها دهاء واحكمها صيدا ...........


    ولكن ...

    هل تعلم ان الذئب يشم رائحة دم البشر على بعد أميال بالصحراء وأن الانسان اذا اصيب وخرج منه دم في الصحراء يصبح هدفا للذئب لايستطيع الخلاص منه بسهولة

    هل تعلم ان الذئب لا يأكل الجيفه مهما كان جوعه
    هل تعلم ان الذئب حيوان لا يتهجن ولا يصبح أليفا كباقي الحيوانات المفترسه كالنمور وغيرها
    هل تعلم أن الذئب عندما يهجم على قطيع من الغنم أو غيرها من المواشي يختار أفضل الموجود ويظل يبحث بينها حتى يجد الافضل

    هل تعلم أن الذئب لديه من الذكاء مايجعله يعرف إن كان راعي الماشية يحمل سلاحا أو لا يحمل وعلى غرار ذلك يقرر الهجوم من عدمه ويعرف إن كان راعي الماشية ذكرا او انثى وعليه يقرر الهجوم من عدمه

    هل تعلم أن الذئب كثير الحركة فلا يستقر بمكان معين


    هل تعلم أن الذئب عندما يفترس الضحيه يقوم باستخراج الاحشاء أولا أو مايسمى عند الباديه ((بالشواء)) وهي الاعضاء الطريه داخل الجسم مثل الكبد والكليتين والطحال والامعاء فيلتهمها اولا ومن ثم باقي الجسم
    هل تعلم أن الذئبه الانثى أكثر شراسة من الذكر وبالذات عندما يوجد لديها صغار
    *****************************************
    هل تعلم ان الذئب حيوان اجتماعي من الدرجة الاولى ويعتمد في حياته وصيده وكل شيء على القطيع كمجموعة متكاملة ومقسمة المهام


    هل تعلم أن الذئب اخلص واوفى حيوان لشريكه


    هل تعلم أن الذئب في معظم الاحيان يحزن على موت الشريك ويعوي لمدة شهور او سنوات بكاء على فراقه ويكون العواء عواء حزين


    avatar
    د. محمد بكر سلمي
    المديرالعام

    عدد المساهمات : 91
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    الذئب في الشعر العربي

    مُساهمة  د. محمد بكر سلمي في الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:51 pm



    الذئب في الشعرالعربي
    قال الفرزدق *:

    وَأطْلَسَ عسّالٍ وما كان صاحباً (1
    دعوت بِنَاري مـَوْهِناً فأتـاني (2

    فلما دَنَا قلت ادْنُ دونك إنّـني
    وإِيَّاكَ في زادي لَـمُشْتَرِكـَانِ
    فبت أُسَوَّي الزاد بيـني وبينه

    على ضوء نـار مرة ودخـان
    فقلت له لمـا تَكـَشَّر ضاحكاً

    وقائمُ سَيْفِي من يدي بمـكان
    تَعَشَّ فإن واثقتـني لا تخونـني

    نكن مِثْلَ من يا ذئبُ يصطحبان
    وأنت امرؤ يا ذئب والغدر كنتما

    أُخَيّيْنِ كـانا أُرْضـِعَا بِلِبـَانِ
    ولو غيرنا نَبَّهْتَ تَلْتَمِسُ القِـرَى

    أتاك بسـهم أو شبَـاةِ سِنَـانِ (3

    وقال الأحيمر السعدي**:
    عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى
    وصوت إنسانٌ فكدت أطيـــــــــر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * شاعر أموي ، وهو من شعراء النقائض .
    (1) أطلس: أغبر. عسال: يهتز مترنحا في سيره . (2) الموهن: ما به ضعف من أثر الجوع . وهي أوصاف للذئب الذي فاجأ الشاعر في الصحراء ليلاً ، وهو وصفٌ يدل على إدراك الشاعر لطبائع الحيوان ، فهو يتعامل معه بحذر ، وقد بدت حالة الشاعر النفسية المضطربة ، والتي ترجمها في محاولة استرضاء الذئب ، بل عقد صداقة معه ، صاغ ذلك في حوار قصصي ، الهدف منه إضفاء جو من الحميمية التي قد تشعر الشاعر ببعض الأنس ، أو تسري عنه بعض الوحشة .
    (3) السنان : نصل الرمح ، الشباة : حد الرمح المسنون
    ** شاعر مخضرم : ( عاش في نهاية الدولة الأموية ، وبداية الدولة العباسية ) ، وهو من الشعراء الصعاليك ، كان يأنس بصوت الوحش ، ويطير فرقاً من صوت الإنسان .
    ولمزيد من المعلومات عن معرفة طبائع الحيوانات ، وذكر ذلك في الأدب العربي يراجع ـ على سبيل المثال ـ كتاب الحيوان للجاحظ ، وكتاب حياة الحيوان للدميري .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 20, 2019 7:24 pm