دوح الأدب و النقد

دوح الأدب و النقد


    البلاغة والنقد الأدبي

    د. محمد بكر سلمي
    د. محمد بكر سلمي
    المديرالعام

    عدد المساهمات : 91
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  د. محمد بكر سلمي في الجمعة أغسطس 07, 2009 8:12 pm

    البلاغة والنقد

    معني البلاغة :

    البلاغة مشتقة من كلمة ( بلغَ ) ، التي تعني الوصول إلي النهاية ، فهي تعني في اللغة : إيصال المعني كاملا إلي ذهن القارئ والسامع .
    وإذا ربطنا بين علوم البلاغة والعناصر الأساسية للعمل الأدبي وجدنا لماذا انقسمت البلاغة إلي ثلاثة علوم - كل علم منها يختص بركن أو عنصر من عناصر الأسلوب كالآتي :

    1 - علم المعاني : ويختص بعنصر المعاني والأفكار ، فهو يرشدنا إلي اختيار التركيب اللغوي المناسب للموقف ، كما يرشدنا إلي جعل الصورة اللفظية أقرب ما تكون دلالة على الفكرة التي تخطر في أذهاننا ، وهو لا يقتصر على البحث في كل جملة مفردة على حدة ، ولكنه يمد نطاق بحثه إلي علاقة كل جملة بالأخرى ، وإلي النص كله بوصفه تعبيرا متصلا عن موقف واحد ، إذ أرشدنا إلي ما يسمي : الإيجاز والإطناب ، والفصل والوصل حسبما يقتضيه الموقف .

    2 - علم البيان : ويختص بعنصَريْ العاطفة والصور الخيالية معاً - لأن الخيال وليد العاطفة ، وقد سمي علم البيان لأنه يساعدنا على زيادة تبيين المعني وتوضيحه وزيادة التعبير عن العاطفة والوجدان ، باستخدام التشبيهات والاستعارات وأنواع المجازات .

    3 - البديع : ويختص بعنصر الصياغة ، فهو يعمل على حسن تنسيق الكلام حتي يجيء بديعا ، من خلال حسن تنظيم الجمل والكلمات ، مستخدماً ما يسمي بالمحسنات البديعة - سواء اللفظي منها أو المعنوي .

    ***********

    علوم البلاغة وعناصر الأسلوب

    * علم المعاني : يختص بالمعاني والأفكار
    * علم البيان : يختص بعنصري العاطفة والصور الخيالية .
    * علم البديع : يختص بتنسيق الصياغة وتجميل الأسلوب

    **********

    الفروق بين النقد والبلاغة :

    1 - وهذه العلوم الثلاثة للبلاغة هي علوم جمالية يستفيد منها الأديب قبل إنشاء النص ، وتنتهي مهمتها عند الانتهاء من كتابته ، فالبلاغة علم تعليمي - يعلمنا كيف نعبر عن المعاني تعبيراً محددا لها - وكيف نريد من تبيين المعني والعاطفة وكيف ننسق الأسلوب والصياغة .

    2 - أما النقد الأدبي فهو علم وصفي ، فهو يتضمن أصولاً وقواعد نقدية تطبق على النص الأدبى عند تقويمه - بعد تحليله وتفسيره ، ثم يكون الحكم له بالجودة ، أو عليه بالرداءة .

    3 - والنقد الأدبي يفيد الأديب قبل الشروع في عمله - أي قبل بدء الكتابة - إذ كلما كانت ثقافة الأديب النقدية واسعة واعية تجنب الوقوع في الأخطاء ، وكذلك يفيده بعد الانتهاء من كتابة النص ، وذلك عند مراجعته ، وتمحيصه .

    4 - ولهذا فالنقد الأدبي يجمع بين روح العلم وروح الفن - فهو مع وجود أسس نقدية دقيقة لكل عنصر من عناصر العمل الأدبي إلا أنه يمتاز بالمرونة - كما يخضع لحد كبير للذوق الخاص للقارئ أو الناقد ومن هنا قالوا النقد علم يجمع بين الذاتية والموضوعية .

    3- وظيفة النقد الأدبي :

    للنقد الأدبي وظيفتان شاملتان للكثير من الجوانب ....
    1- وظيفة جمالية فنية . 2 - وظيفة عملية .




    أولاً : الوظيفة الجمالية الفنية :

    وهي التي تختص بالأدب كفن من الفنون الجميلة الراقية ، فيتناوله النقد من حيث : الشكل والمضون ، وذلك بتفسير كل منهما وتحليله ، ثم الحكم له أو عليه .
    أولاً : فمن حيث الشكل : وهو الذي يشمل : لغة النص ، ومفرداته ، وأسلوبه وصوره الفنية ، وجرس ألفاظه وإيقاعها .... وضع النقاد مقاييس كثيرة ودقيقة لجودة كل عنصر من عناصر الشكل :
    * من شروط المفردات ( الكلمات ) :

    الدقة ، الإيحاء ، السهولة ، الألفة ، الطرافة ، الشاعرية ، الاستعمال ، الإفادة ، التكرير ، استعمال حروف الصلات والاصطلاحات .


    * ومن شروط جودة الأسلوب :

    مقياس النحو ، الوضوح ، القوة ، المحسنات البديعية ، التلاؤم بين اللفظ والمعني ، المؤاخاة بين الألفاظ ، الطبيعية والتكلف ، وحدة النسج ، وضعف التأليف .

    * ومن حيث الصور الخيالية أو الشعرية :

    1 - وضعوا شروط لجودة التشبيه ، وجودة الاستعارة ، وكذلك جودة الكناية والمجاز..
    2 - عرفوا أنواع التشبيهات ، ونوع الصورة الشعرية : الجزئية - الممتدة الكلية - الفسيحة .. وعناصر كل منها .
    * كما عرفوا موسيقي الشعر ، وما يجب على الشاعر تجاه الجرس الصوتي للحروف والإيقاعات ، وحسن التأليف بينها ، ومراعاتها للموقف ، وعرفوا الموسيقي وأنواعها الخارجية والداخلية الظاهرة ، والداخلية الخفية - وأثرها في جمال النص ... ومصادر كل منها . كل هذا من اختصاصات وظيفة النقد الفنية الجمالية في جانب الشكل ...


    ثانياً : من حيث المضون :

    والمضون يشمل المعاني والأفكار ، كما يشمل العاطفة والمتعة الفنية . وقد وضع النقاد مقاييس كثيرة لجودة عناصر المضون .

    مقاييس نقد المعني :

    الصحة والخطأ ، الابتكار والتقليد ، الطرافة ، الوفاء بالمعني ، الدين والخلق العلم والشعر ، المقياس النفسي - المقياس الإنساني ، الشرف والخدمة ، التناقص ، الصدق والكذب ، الإحالة ، الاتباع والابتداع السطحية والعمق ، الموهبة الشعرية ، تجويد المعاني ... إلخ .


    مقاييس نقد العاطفة :

    نوع العاطفة ، فردية - جماعية - الصادقة والكاذبة ، قوة العاطفة وعمقها ، استمرارها في أجزاء القصيدة ، أثر العاطفة على الأسلوب والخيال .


    فنون الأدب الأخرى :

    أما بقية فنون الأدب فقد درس النقد مكوناتها وعناصرها الفنية، فالمقال والخطبة ، لكل منهما مقدمة وعرض وخاتمة وشروط كل ركن منها ... والقصة لما لها من عناصر فنية : الحكاية ، الأحداث ، الشخصيات ، العقدة ، الحل ، المغزى ، والمسرحية - بما فيها : من الأحداث والحوار والحركة المسرحية ، والبداية والنهاية فهناك تبعاً لذلك ناقد قصص ، وناقد مسرحي .


    ثانيا: الوظيفة العملية :

    ونعني بالوظيفة العملية فائدة النقد الأدبي في خدمة كل من : الأديب ، القارئ ، والحياة الأدبية .

    1- خدمة النقد للأديب :

    * يقدم النقد خدمات جليلة للأديب منها :
    أ - دراسة أدبه ، وإبراز نواحي القوة والضعف فيه .
    ب- تصحيح مساره الأدبي .
    ج - إسداء النصح والتوجيه الموضوعي له .
    د - رعاية موهبته الأدبية وتنميتها .
    * ولهذا نعرف سبب شكوي بعض الأدباء من تجاهل النقاد لهم ، وعدم الاهتمام بإنتاجهم - حتي قال الخليل بن أحمد ( واضع علم العروض ) [ أنما أنتم - معشر الشعراء - تبع لي ، وأنا سكان السفينة ، إن قرظتكم ورضيت قولكم نفقتكم - راجع شعركم - وإلا كسدتم ] .


    2- خدمة النقد للقارئ :

    1 - ييسر للقارئ فهم النصوص ، وتقريبها له .
    2 - التنبيه على الجيد والردئ في الأدب .
    3 - يساعده على حسن الاختيار للجيد من النصوص الأدبية .
    4 - تربية ملكة النقد والتذوق والحس الجمالي عند القراء .


    ثالثا : خدمة النقد للحياة الأدبية :

    1- الإسهام في رقي الحياة الأدبية ، وتوجيه دفة الحياة الأدبية .
    2- تنمية الذوق الأدبي العام ، مما يؤدي إلي ارتفاع مكانة الأدب الجيد .
    3- هو حارس أمين على الحياة الأدبية ، يتولي رعاية قيم الأمة وثوابتها ومبادئها . فيقف ضد الأدب الذي فيه تجاوز لهذه القيم ، سواء الدينية أو الأخلاقية ، أو الوطنية للأمة .
    4- هو المعيار الذي تختار به شروط النصوص الأدبية المطلوبة .
    5- تقويم الأعمال الأدبية عن الدراسات أو المسابقات .


    نموذج تطبيقي لوظيفة النقد الفنية والجمالية :
    قال أحمد شوقي في رثاء مصطفى كامل :




    المشرقان عليك ينتحبـان* قاصيهما في مأتـم والدانـي
    دقات قلب المرء قائله .. لـه *إن الحيـاة دقائـق وثــوان
    فاحفظ لنفسك بعد موتك ذكرها* فالذكر للإنسـان عمـر ثـان



    عرفنا أن النقد الأدبي يتناول دراسة النص وتحليله وتقويمه ، من حيث عناصره الأربعة : المعني ، العاطفة ، الخيال ، الأسلوب ، وفي الأبيات السابقة نجد هذا كالآتي :
    1) المعني : نلاحظ أن المعني :
    أ - يتسم بالوضوح ، فلا يعجز القارئ عن إدراك ما يريده الشاعر .
    ب- عمق المعني وقوته ، فقد استحث القراء إلي المبادرة للعمل والجد .
    2) العاطفة :
    أ - أعطت الأبيات صورة كبري للدنيا بأجمعها من مشرقها إلي مغربها ، وهي في حزن ومأتم - مشاركة وجدانية لهذا الحادث المؤلم .
    ب- من الصور الجزئية :
    - المشرقان ينتحبان : استعارة مكنية ، تجعل الشرق والغرب شخصين يبكيان بحرقة حزناً وتأثرأً بالفجيعة .
    - دقات قلب المرء قائلة : استعارة مكنية ، تجعل الدقات شخصا يقول للإنسان إن الحياة دقائق وثوان .
    - الذكر عمر ثان : تشبيه للذكر بعمر ثان للإنسان .
    3) الأسلوب : نلاحظ :
    أ - وضوح معاني المفردات - فليس فيها ما يحتاج لمعجم ، أو ما غمض على القارئ .
    ب- سلامة اللغة ، وخلوها من الخلل .
    ج- دقة استخدام الكلمات ، مثل : ( المشرقان ) تثنية للتغليب والشمول .
    د - التناسق اللفظي في اختيار الكلمات مثل ( دقات ) فهي أدق من غيرها مثل ( نبضات ) لا تساقها مع ( قلب ، قائلة ، دقائق ) .
    ومثل التناسق بين ( ثوان ، ثان ) .
    ومن ذلك دقة استخدام ( قائلة ) بصيغة اسم الفاعل لدلالة على التجدد والاستمرار . وكذلك استعمال ( له ) وما توحي به من تأنيب النفس لصاحبها .


    عدل سابقا من قبل د. محمد بكر سلمي في الأربعاء فبراير 16, 2011 2:32 am عدل 1 مرات
    avatar
    عرفات

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty رد: البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  عرفات في الجمعة أغسطس 14, 2009 9:32 pm

    انا المدعو عرفات النعسان سوف اقرأ الموضوع في اقرب وقت ثم اعقب وشكرا جزيلاً للدكتور ((محمد بكر سلمي)) واتمنى له مزيداً من التقدم والابداع مشششششششششششششششششششكككككككككككككوووووووررررر
    avatar
    عرفات

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty رد: البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  عرفات في السبت أغسطس 15, 2009 9:54 pm


    • السلام عليكم

    • انا الطالب عرفات النعسان

    • اتمني ان تعطيني قواعد اللغة العربية من البداية اي الاسسات

    • وشكرا

    • السلام عليكم


    & روح فلسطينية &
    & روح فلسطينية &

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 10/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty رد: البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  & روح فلسطينية & في الأحد أغسطس 16, 2009 4:16 pm

    سلمت يداك استاذ
    واتمنى الرقي دائما للمنتدى وجميع الاعضاء

    دمتم بحفظ ورعاية الحمان
    هديل
    هديل

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty رد: البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  هديل في الأحد أغسطس 16, 2009 6:09 pm

    مشكور جدا دكتور على الموضوع الرائع
    و دمت بخير وود
    إيمان
    إيمان

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    البلاغة والنقد الأدبي Empty رد: البلاغة والنقد الأدبي

    مُساهمة  إيمان في الإثنين أغسطس 17, 2009 12:59 pm

    مشكور على هذه المعلومات

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 10, 2019 1:47 am